سرعة الموقع العمومي

عل خلاف معظم انظمة النشر المجانية، يشمل SPIP نظام ذاكرة مخبأة (cache) يتيح تسريع عرض الموقع العمومي. ونقدم هنا بعض المعلومات للمساعدة على تفهم ما يؤثر على سرعة اداء موقعك...

تحسين اداء الموقع

اذا كانت سرعة اداء موقعك مهمة بالنسبة لك، يستحسن ان تدقق في الامور النالية:

- هل يوفر مضيف موقعك اداءً جيداً؟ بالطبع، ان تقييم ذلك شخصي الى حد ما. فعبارة «اداء رديئ» قد تُطبق على معظم المضيفين المجانيين. اما عبارة «اداء الجيد» فلا بد ان تتطلب جهاز خدمة مخصصاً (اي لا يخدم الا موقعك) وحديث التصنيع اضافة الى مضيف تجاري غير رخيص. وبين العبارتين يصبح التقييم شخصياً ويعتمد على متطلباتك وحجم موقعك الخ.

- اذا كان اداء مضيفك دون المستوى، يستحسن عدم تصميم صفحات نموذجية معقدة، اي صفحات تتطلب من SPIP ان يعرض الكثير من المعلومات المتنوعة. ويسري ذلك على اي نوع من العلومات: كل ما يمكن ان يحوله SPIP الى بيانات يتم عرضها. على انه تجدر الملاحظة الى ان الصفحات النموذجية التي تأتي مع SPIP تعرض بشكل قوي كل امكانات النظام وبالتالي فإنها تولّد صفحات معقدة و«ثقيلة» نوعاً ما.

- كذلك، لا تنسى ان تحدد بدقة فترات نفاذ انواع الصفحات المختلفة. فإذا كان موقعك يحتوي عدداً كبيراً من المقالات المؤرشفة، قد يكون من الافضل تمديد فترة نفاذ صفحة المقالات والا فالمقالات التي لا تتم زيارتها كثيراً لن تستفيد من نظام الذاكرة المخبأة.

تأثير الذاكرة المخبأة

يؤثر وجود الذاكرة المخبأة على سرعة اداء الموقع. والاداء هنا لا يتأثر من عدد الزيارات بقدر ما يتأثر من قدرة جهاز الخدمة على معالجة صفحات الموقع ضمن الوقت المحدد لبرمجة PHP (والحال انه في معظم اجهزة الخدمة يتم تحديد وقت معالجة الفقرات البرمجية لتجنب اخطاء البرمجة والافراط في الاستخدام). في المقابل، فإذا كانت الصفحة المطلوبة موجودتاً في الذاكرة المخيأة ولم ينفذ تاريخها، يصبح رد الخادم شبه فوري (والا، فيكون الخادم مثقل كثيراً).

وهكذا يصبح من الممكن قياس جودة الاداء موضوعياً، اذا حصلنا على رسالة «نفاذ الوقت» (timeout) لدى معالجة صفحة من الموقع، اي ان جهاز الخدمة تخطى الفترة القسوى المحددة لتنفيذ فقرة برمجية. عندها يتحتم اما تغيير المضيف او اللجوء الى عرض صفحات اقل تعقيداً بتعديل الصفحات النموذجية لتعرض معلومات اقل على كل صفحة.

جهاز خدمة مخصص

اذا كنت تستخدم جهاز خدمة مخصصاً، يجب ان تتأكد من انه قادر على تحمل العبء. اي جهاز من طراز حديث يمكنه الايفاء بالغرض.

الا ان استخدام SPIP، مقارنة بأنظمة نشر اخرى، يتيح توزيع الموارد التقنية على عدة مواقع. والحال، فطالما يتم استخدام الذاكرة المخبأة يبقى العبء على جهاز الخدمة خفيفاً مما يتيح لعدة مواقع التعايش دون مشاكل (الا اذا كان هناك عدد كبير جداً من الزيارات). فالمسألة اذاً، هي تفادي وجود خدمات كثيرة في جهاز الخدمة (مواقع، علب بريد الكتروني...) لئلا تتدهور جودة الخدمة.

مؤلف جورج نُشر في: تم التحديث: 26/10/12

الترجمات: عربي, català, English, Español, français, italiano, Nederlands